• ×

01:44 مساءً , الأربعاء 4 جمادي الأول 1443 / 8 ديسمبر 2021

قائمة

تغيراً نوعياً يشهده التعليم في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الإعلام والاتصال ـــ فيصل المهنا: 
شهد التعليم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- تغيراً نوعياً يتضمن:
ــ هيكلة مؤسسات التعليم ودمج التعليم الجامعي والتعليم العام في وزارة واحدة.
- تأسيس منصة التعليم عن بعد باسم (مدرستي) وذلك بعد انتشار وباء كورونا.
ــ ملامح التغيير المتنوعة التي تتواكب مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 لتطوير العملية التعليمية والتربوية.
ــ برنامج (وظيفتك وبعثتك) للابتعاث للجامعات المرموقة في عدد من الدول المتقدمة لضمان حصول المبتعث بعد عودته على فرصة وظيفية مضمونة.
كما أن من أبرز ملامح رفع الجودة ونمو التعليم ثلاثة مشروعات:
ــ مشروع تنمية الإبداع والتميز لأعضاء هيئة التدريس.
ــ دعم إنشاء مراكز للتميز العلمي والبحثي في الجامعات.
ــ الإسهام مع الجامعات في دعم الجمعيات العلمية.
وأما في مجال المباني المدرسية فقد تم استلام 624 مشروعاً مدرسياً من ضمنها مجمعات تحتوي على أكثر من مبنى وتفوق طاقتها الاستيعابية (300 ألف) طالب وطالبة.
مشروعات تنفذ تحت إشراف الوزارة وعددها 1422 مشروعاً، حيث تزيد طاقتها الاستيعابية عن 700 ألف طالب وطالبة.

image
 0  0  39
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:44 مساءً الأربعاء 4 جمادي الأول 1443 / 8 ديسمبر 2021.