• ×

09:35 صباحًا , الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018

قائمة

تعليم حوطة بني تميم والحريق يحصد الرضا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التخطيط والتطوير ـــ هيا الخريف: 
حققت الدراسة التي تم بناؤها وتطبيقها واستخراج نتائجها في قسم التخطيط والتطوير بإدارة التعليم بحوطة بني تميم والحريق نتائج مبهرة، كانت الدراسة التي استهدفت الأسرة والأب والأم تحديداً لقياس مستوى رضاهم عما يقدمه التعليم لأبنائهم في هاتين المحافظتين من خدمات وعن مستوى رضاهم عن قدرات أبنائهم وبناتهم في التعليم الأساسي (القراءة – الكتابة – الحساب) وعن الأنشطة وما تقدمه ودورها في تعزيز السلوك وبناء القيم والمهارات وعن الخدمات المرافقة كالمقصف المدرسي والمبنى وبقية الخدمات، وبعد أن تم تنفيذ الدراسة بشكل علمي وموضوعي وواقعي وحيادي على أكثر من 900 أسرة كانت النتائج محل الترحيب والتقدير من قبل قيادة التعليم في المحافظتين وجميع العاملين، وكانت مستويات الرضا عالية وقياسية بشكل رائع، فقد أفاد أكثر من 95 % ممن شملتهم الدراسة عن رضاهم بشدة عن مستويات أبنائهم في إتقان القراءة الصحيحة والقدرة على التحدث والتعبير وهذا كما ذكر أحد المعلقين على نتائج الدراسة يعكس بشكل دقيق أن المدارس في المحافظتين تقدم تعليما مميزا يحقق الكثير من الأهداف الوطنية الهامة، كما ذكر أكثر من 89 % أنهم راضون تماما عن مستويات الطلاب في الكتابة إحدى أهم المهارات الأساسية في النظام التعليمي العالمي على الإطلاق، وعند الحديث عن الواجبات المدرسية وقدرها ودورها في بناء مهارات ومعارف الطلاب وعن متابعة المعلمين والمعلمات للواجبات وتصحيحها والاهتمام بها فقد كانت مستويات الرضا بين الآباء تفوق الـ 88% وكان الرضا عن الأنشطة اللاصفية ودورها وكفايتها في بناء شخصية الطالب يفوق الـ 80% فيما أكد أكثر من 88% أنهم راضون بشكل كبير عن مستويات الأبناء والبنات في مهارات الحساب والرياضيات، كما رضي أكثر من 87% عن مستويات وأساليب التواصل بين المدرسة والمنزل وعبروا أن المدرسة تتواصل معهم بشكل نوعي ومميز في كل ما يخص أبناءهم الطلاب ومع أن الدراسة حققت نتائج رائعة وعبر من خلالها المجتمع عن ثقته ورضاه عن التعليم في المحافظتين إلا أن أقل النسب 68% جاءت في سياق الحديث عن بعض الخدمات وخاصة المقاصف المدرسية وأنواع الأغذية المقدمة للأبناء.
الدراسة في مجملها كانت فرصة رائعة لمنح البيت والمجتمع الخيار ليتحدث عن مستوى رضاه عن التعليم في المحافظتين، ومع ما تشكله النتائج من أهمية، ومع أن مؤشرات الدراسة جاءت مطمئنة إلا أن سعادة مدير التعليم لم يغفل أبدا عن النسب القليلة التي عبرت عن مستويات منخفضة عن الرضا، وعلمنا أن نتائج الدراسة ستطرح وتناقش في أول لقاء واجتماع لمجلس التعليم وستنال عناية كاملة.
 0  0  185
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:35 صباحًا الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018.